تقنية

تلف أو عطل في حساس الأوكسجين

حساس الأوكسجين، المعروف أيضًا باسم حساس O2، هو عبارة عن جهاز استشعار يتم وضعه في نظام العادم للمركبة. يعمل على قياس نسبة الأكسجين في العادم وإرسال إشارة إلى وحدة التحكم في المحرك لتعديل نسبة الوقود والهواء المحترقين في المحرك.

إذا حدث عطل في حساس الأوكسجين، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة استهلاك الوقود وتلوث الهواء بانبعاثات العادم. قد يؤدي هذا العطل أيضًا إلى عدم استجابة المحرك بشكل صحيح، وقد يؤدي إلى تشغيل مؤشر “فحص المحرك” على لوحة القيادة.

إذا كان هناك تلف في حساس الأوكسجين، فمن الضروري استبداله بحساس جديد. يجب القيام بذلك في ورشة إصلاح سيارات أو مركز خدمة معتمد، حيث يمكن للفنيين تشخيص المشكلة وتحديد الحل المناسب.

3معلومات عن تلف «حساس الأكسجين» في سيارتك تعرف عليها | بوابة أخبار اليوم  الإلكترونية

حساس الأوكسجين يتكون عادة من عنصرين أساسيين هما:

  1. عنصر حساسية الأوكسجين: وهو عبارة عن مواد كيميائية تتفاعل مع الأوكسجين في العادم. يتم وضع هذا العنصر داخل غلاف حساس خاص، ويكون غالبًا عنصر الزركونيوم.
  2. العنصر المنشط: وهو عنصر كهربائي يقوم بإرسال إشارات كهربائية إلى وحدة التحكم في المحرك. وهو عادة عبارة عن مواد كيميائية خاصة تؤدي إلى زيادة التفاعل بين عنصر حساسية الأوكسجين والأوكسجين في العادم.

عندما يتم تشغيل المحرك، يتم إحداث تفاعل كيميائي بين الأوكسجين في العادم وعنصر حساسية الأوكسجين، مما يؤدي إلى إنتاج إشارة كهربائية تتم إرسالها إلى وحدة التحكم في المحرك. تستخدم وحدة التحكم هذه الإشارة لتعديل نسبة الوقود والهواء المحترقين في المحرك، وذلك لضمان أداء المحرك الأمثل والتحكم في انبعاثات العادم

إقرأ أيضا:10 مميزات لضمان السلامة بالسيارات الحديثة
السابق
أسباب أنسداد فلتر الهواء وإصلاحه
التالي
ما هو حساس الشكمان وما هي وظيفته وكيف يعمل

مرحبا صديقي 🥰, كيف حالك ! 🙌

أتمنى أن تكون قد أستفدت من المعلومات في الأعلى , وأدعوك الى متابعتنا على

الفيس بوك

للحصل على المزيد من المعلومات والمواضيع المهمة 

🔽🔽🔽

تابعنا على الفيس بوك