أخبار السيارات

التحليق المائي.. ودَاوِنِي بالّتي كانت هي الدَّاء!

تُعرف شركة إيتال ديزان Italdesign الإيطالية بتخصصها بتصميم السيارات، لكنها في الواقع تقوم بأعمال الهندسة والتطوير لعديد من المنتجات، أما انضمامها في أغسطس 2010 للواء لامبورغيني التابعة لـ أودي والتابعة بدورها لمجموعة فولكس واجن فلن يعني إلا توسيع آفاقها.

آخر ما عملت عليه الشركة يتمثّل بتقنية جديدة ترفع مستوى السلامة، حيث تعاونت إيتال ديزاين مع شركة بوش Bosch لاختبار تقنية طوّرتها شركة إيزي راين Easyrain والتي تُقلل فقدان تلامس العجلات مع الطريق على الأسطح المبتلة.

يُطلق على الحالة التي تطفو فيها العجلات فوق طبقة الماء على الطريق بحكم السرعة مصطلح “التحليق المائي” وبالانجليزية Aquaplaning أو Hydroplaning، قد يكون أحدكم تعرض لهذه الظاهرة عند السير بسرعة فوق طريق يغمرها الماء، حيث تشعر وكأن السيارة تطفو، وتفقد التحكم بها للحظات.

قد تكون هذه اللحظات كافية لحدوث مكروه لا قدر الله، لذا، فقد اجتمعت الشركات الثلاثة لتقديم نظام الطواف الذكي Aquaplaning Intelligent System AIS وأصله فكرة جيوفاني بلاندينا Giovanni Blandina أحد مؤسسي إيزي راين، حيث يتضمّن النظام أجهزة استشعار وبرامج مصممة لاكتشاف بداية الطواف. ولكن كيف يعمل؟

ودَاوِنِي بالّتي كانت هي الدَّاء!

تقترح التقنية معالجة تواجد الماء بكثرة أمام الإطارات بضخ المزيد منه! ولكن بضغط مُرتفع يعمل فعلًا على دفع الماء بعيدًا عن العجلات، أو “إفساح الطريق لها” جُزئيًا، وبغياب طبقة الماء السميكة عن الطريق تستعيد المركبة تشبثها بالطريق ويمكن للسائق السيطرة عليها.

أدناه مقارنة سريعة للنظام يعمل على أودي ايه 6 تسير على الطريق بسرعة 95 كلم/ساعة في حلبة اختبارات بيريللي وعلى طريق يُغطيها الماء بسُمك 7 ملم.

تقول شركة إيزي راين Easyrain الإيطالية إن الاختبار أظهر أن النظام يحسن أداء السيارة بنسبة 35٪ في خط مستقيم و 30٪ عند المنعطفات. هذه نتائج واعدة قد تشكل الفرق بين الحياة والموت! بيد أنه من المُفترض أن تواصل الشركات الثلاث العمل لتحسينها.

لا توجد معلومات حاليًا حول موعد ظهور التقنية في السيارات، أو مكوّنات النظام؛ هل سيكون هناك خزان ماء منفصل وكم حجمه؟ وما وزن النظام؟ إلا أن “إيزي راين” تقول أن تقنيها ستتناسب مع طيف واسع من المركبات، سواء العادية أو الكهربائية أو ذاتية القيادة. أدناه توضيح أكبر للتقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق